الجمعة، 18 ديسمبر 2015

اعلان وتنويه حول ادعاء المدعو " انس الكتبي " الهندي الاصل النسب الشريف , زورا ً وادعائه زورا ً لقب "نقيب الاشراف" ونسابة المدينة النبوية !!

اعلان وتنويه :
صادر من نقابة السادة الاشراف الطالبيين في العالم الإسلامي..
حول ادعاء المدعو " انس الكتبي " الهندي الاصل النسب الشريف , زورا ً
وادعائه زورا ً لقب "نقيب الاشراف" ونسابة المدينة النبوية !!
××××××
بسم الله الرحمن الرحيم
ولا تكتموا الشهادة ومن يكتمها فإنه آثم قلبه والله بما تعملون عليم "البقرة"

بعد بحث وتدقيق ومتابعة من لدن لجنة بحوث الأنساب وعمداء السادة الاشراف في العراق والشام والحجاز والتواصل الحثيث على مدى شهور مع السادة الأشراف في الحجاز,
وتتزويدهم لنا بوثائق معتبرة لا تقبل الشك ولا الطعن ,
والتي تثبت بما لا يقبل الشك بان المدعو "أنس الكتبي" " والذي يطلق على نفسه نقيب الاشراف في الحجاز" ونسابة المدينة النبوية"
ثبت لنا بما لايقبل الشك بان المذكور" دعي نسب ودخيل على نسب السادة الأشراف" ,
وانه  قد زور نسبه ونسبته "الأصل الهندي" وادعى بعد تزويره للنسب بانه من السادة الاشراف زورا وضلما ً و بهتانا!
ولم يكتفي بتزويره للنسب بل انه تطاول الى أبعد من ذلك ,
و ادعى لنفسه السيادة والتزعم على عموم السادة الاشراف الأقحاح من قريش في نجد والحجاز " زورا ً وبهتانا ً وعدوانا ً"

ولقد ثبتت نقابة السادة الاشراف وتثبتت من الوثائق الصادرة من عميد أسرة آل كتبي
الدكتور زهير كتبي "عميد الأسرة آل كتبي " والذي ألف عدة كتب مدعومة بالوثائق القاطعة و التي لا يطالها التزييف واثبت بانهم من ذوي الاصول الهندية وان جدهم جاء الى الحجاز منذ أجيال وسكن بها وامتهن الحرفة التي لقبوا بها,
وأصدر عميد اسرة آل كتبي بيانا مدعم بشهادات افراد اسرة آل كتبي ومنهم عائلة المدعو "أنس الكتبي" وشهادات عماته وامه و اخواته ,
"الدكتور زهير كتبي عميد أسرة آل الكتبي "

يشهدون بها شهادة قطعية بانهم ماعرفوا لأنفسهم النسب النبوي والعلوي مطلقا,
وانهم يعرفون ويعلمون بانهم جاءوا من الهند وليس لهم اي علاقة او ارتباط بنسب العرب,
واعلنوا بان كل ما ادعاه المدعو "انس الكتبي واخيه" من النسب الشريف هو باطل ومردود عليهما,

- ولقد اصدر عميد أسرة آل كتبي "الدكتور زهير كتبي عميد أسرة آل الكتبي "كتاب أسماه "لا تنسو جدي" نشر فيه كل الوثائق التي تدين "ابن عمه المدعو انس الكتبي" وتثبت بشكل قطعي بانه مزور ومدعي لنسب الاشراف "زورا وضلما ً وعدوانا ً,
يرد المؤلف في هذا الكتاب"المدعم بالوثائق الدامغة"على ابن عمه أنس كتبي ويتهمه بادعاء نسب علوي للأسرة زورا وبهتانا.


- واصدر كذلك عميد أسرة آل الكتبي "ابن عم المدعو انس الكتبي" كتابا ً "عنوان الكتاب: البكاء ضرورة، ولكن ليس حلاً"
المؤلف: الدكتور زهير كتبي عميد أسرة آل الكتبي .
يرد المؤلف في هذا الكتاب على ابن عمه أنس كتبي ويتهمه بادعاء نسب علوي للأسرة زورا وبهتانا.

رابط الكتاب :

موقع عميد أسرة آل الكتبي:
الدكتور زهير الكتبي " ابن عم المزور أنس الكتبي"
وفيه

حساب دعي النسب النبوي "المدعو انس الكتبي"

وبذلك ومن كل ماتقدم  تعلن نقابة السادة الاشراف الطالبيين مايلي ::

أولا ً:
 بناءا ً على كل ماتقدم يترتب بشكل قطعي البطلان الشرعي والقانوني لكل ما ادعاه من نسب شريف,
وانه استحق اللعنة من الله والملائكة والناس اجمعين لإدعاءه لغير ابيه!!
وبطلان كل ما ادعاه من وثائق نسبية لهذا النسب والإنتساب الباطل و المذكور آنفا لـ " انس الكتبي " الذي يسمي نفسه اليوم نقيب الاشراف في الحجاز. ونسابة المدينة النبوية !!

وكذلك فأن ادعاءه الإنتساب للسادة الاشراف الطالبيين باطل شرعا ً وقانونا ً بطلانا ً قطعيا ً بشهادة عموم عائلة آل كتبي " من عائلته واهله وابناء عمومته " وبالوثائق الدامغة المعتبرة والموثقة بالكتب المذكورة اعلاه والمنشور جزء منها ,
وكذلك بشهادة السادة الاشراف الطالبيين الاقحاح في الحجاز,

ثانيا :
لا يحق للمدعو"انس الكتبي" شرعا ً ولا قانونا ً الإدعاء بالنسب الشريف او الإدعاء  بلقب نقيب للسادة الأشراف في الحجاز .
لانه دخيل على السادة الاشراف الطالبيين ودعي نسب,

ثالثا :
ومن كل ماتقدم يترتب الإبطال القطعي لكل ماصدر من الدخيل على النسب النبوي" المدعو انس الكتبي" من اصدارات نسبية بخصوص السادة الاشراف وشهادات نسب وصكوك نسبية وتصديقات واختام باطل شرعا ً وقانونا ً,
وغير معترف به عند عموم السادة الاشراف الطالبيين في العالم الإسلامي,
وان اي وثيقة نسب تحمل وسم المدعو "انس الكتبي" تعتبر باطلة بطلانا قطعيا ً , ويعتبر كل ماتحتويه هذه الوثائق غير موثوق حتى يتم اثباته .

رابعا ً:
على السادة الاشراف في نجد والحجاز ان يختاروا نقيبا ً للسادة الاشراف يكون اوضحهم واشرفهم واصرحهم نسبا واعلمهم بعلم النسب,
وما على أشراف العراق وغيرها من بلدان  العالم الإسلامي ,
الا ان يساندون ابناء عمومتهم من قريش في حجاز جزيرة العرب,
ليختاروا من السادات الأشراف الأقحاح نقيبا ً لهم  و يكون لزاما ً ان يختاره الاشراف الأقحاح من قريش,
ويرضون به ,
خامسا ً:
ستقوم نقابة السادة الاشراف الطالبيين بتثبيت كل ما ذكر أنفا ً وتعممه على نقابات السادة الاشراف في عموم العالم الإسلامي,
و اعتماد كل ما تم تثبيته في خزانة النقابة من وثائق وكتب ومستندات لجعله وثائق قانونية تقدم الى المحاكم المختصة في العراق والشام و تركيا والخليج العربي و ماليزيا واندنوسيا والمغرب العربي ,
لدحض اي دعي نسب او منتحل سمة واسم الأشراف يحمل وثائق نسبية او شهادات صادرة من الدخيل على النسب العلوي المدعو "انس الكتبي".

قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم:
من انتسب إلى غير أبيه أو تولى غير مواليه فعليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين.
وحسبنا الله ونعم الوكيل.

نقابة السادة الاشراف الطالبيين في العالم الإسلامي.

المدعو " انس الكتبي " الهندي الاصل مدعي النسب الشريف , زورا ً 
ومدعي زورا ً لقب "نقيب الاشراف" ونسابة المدينة النبوية !!

بعض الوثائق الدامغة على بطلان ادعائه النسب الشريف التي نشرت في كتب عميد اسرة آل الكتبي وشهادات اعمامه واخواله و امه واخواته!!
على اصولهم الهندية وانهم لم يعلموا ولم يسمعوا غير نسبهم الهندي وقدوم جدهم من الهند ولم يعرفوا في يوم من الايام انتسابهم للنسب العلوي!!